الرئيسية

مركز الأخبار

عن الكلية

إدارة الكلية

التعليم و الطلاب

الدراسات العليا و البحوث

خدمة المجتمع وتنمية البيئة

الاقسام العلمية

مركز الأخبار
edu logo
770
شهد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم السبت، فعاليات المؤتمر العلمي السابع والدولي الخامس لكلية التربية، بمقر مدارس بورسعيد الدولية، برئاسة الدكتور محمد سالم، عميد الكلية، وذلك تحت عنوان "أخلاقيات مهنة التدريس بين التطبيق والتغييب"، بحضور الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم الأسبق.
وقال المحافظ، إنه يقضي قرابة 80% من وقته من أجل النهوض بالتربية والتعليم بالمحافظة، مشددا على أن الوضع لن يستقيم إلا من خلال المدرسة، فالعلم هو عماد الدولة المصرية، والمدرسين أصحاب رسالة لأن التدريس ليس مهنة وإنما رسالة ترتكز على التعاون بين المدرسة والمعلم والأسرة، مرجعا القصور في التربية لدى البعض لغياب الطلاب عن المدرسة والمسجد والكنيسة.
وشدد على ضرورة أن يكون المعلم مقتنع بأهمية دوره داخل المدرسة سواء من الناحية العلمية أو من خلال تكوين شخصية الطلاب، مؤكدا على أن الدروس الخصوصية سلبت الطالب شخصيته، وحولت التعليم إلى تجارة.
كما أبدى الدكتور الهلالي الشربيني، سعادته بتواجده في بورسعيد، لأنها أكثر محافظة قام بزيارتها أثناء توليه مهام منصبه كوزير للتربية والتعليم، خاصة وأنها تضع التعليم في أولى اهتمامتها، متمنيا خروج المؤتمر بتوصيات يتم تطبيقها علي أرض الواقع.
ويشارك في المؤتمر عدد من العمداء وأساتذة جامعات مصر المختلفة، بجانب عدد من الجامعات العربية ومنها: جامعة المجمعة بالسعودية، وجامعة السلطان قابوس، وإدارة الرس التعليمية من السعودية، ومن المنتظر أن يناقش المؤتمر 37 بحث، كما سيتضمن 6 ورش عمل.